Loading...
المشاريع التخصصية / المشروع السوري الوطني للأطراف الصناعية
الأهمية

تولّد مع مرور الوقت فراغ ونقص في التعويض لم تستطع المنظمات الإنسانية تغطيته وصارت تنتشر تقارير لحالات بتر لم تجد تعويضاً لها حتى بعد عام من البتر ومراسلة العديد من الجهات الإغاثية، هذا الفراغ حث مجموعة من الأطباء السوريين المغتربين على التحرك لإيجاد حل للمشكلة وهم موزعون بين السعودية وبريطانيا وفرنسا وينشطون ضمن المنظمات التالية:

  • الرابطة الطبية للمغتربين السوريين
  • سيريا ريليف
  • الجمعية الطبية السورية البريطانية
فكان أول اجتماع على السكايب في أيلول 2012 لمناقشة مشكلة الأطراف الصناعية والبحث عن حل لها يمكن دعمه والاستمرار به طويلاً وتمخضت عن هذه الإجتماعات إطلاق مشروع لتصنيع الأطراف الصناعية بأيدي سورية وبتكلفة متواضعة تستطيع الاستمرار طويلاً وتمّ تسمية المشروع بـ "المشروع الوطني السوري للأطراف الصناعية" وقد تمّ مراعاة اختيار الاسم شموليته ليضم لاحقاً أكبر عدد ممكن من المتحمسين للفكرة بحيث يغطي كافة الأراضي السورية.
تمّ الإتفاق بأن تكون الأطراف المصنّعة قليلة التكلفة وعملية وتتحمل ظروف العيش القاسية في المناطق الريفية فوجدنا تقنية تستخدمها جمعية عريقة في الباكستان اسمها "نايا قدم" وتكلفة الطرف الواحد كانت 100 دولار فقط.
تمّ عقد إتفاق مع مؤسس الجمعية الباكستانية على تدريب مجموعة من الشباب الذين لم يسبق لهم العمل في هذا المجال لأنه لم يتم العثور حينها على مختصين سوريين.
بدأ العمل فعلياً في الورشة الرئيسية في الريحانية بتركيا وبحضور الفريق الباكستاني وأطباء من مؤسسي المشروع في الشهر الأول من عام 2013

تحديات وتطلعات
مع كل الجهود المبذولة لتغطية النقص في تعويض الأطراف الصناعية إلا أنّ هناك نقص شديد وواضح في المناطق المحاصرة أوالفقيرة في سوريا، حتى أضطر أهالي هذه المناطق لاستخدام أطراف من ميكانات الأزياء أو تصنيع أطراف بسيطة من بلاستيك خزانات المياه، هذا الحصار يؤدي عادة إلى حرمان هذه المناطق من الخبرات أو التمويل أو مكونات الأطراف، ولو توفر التمويل الطبي فإنه يتوجه عادة إلى تغطية حالات إسعافية لإنقاذ الحياة ويتم إهمال المبتورين.
نظراً لتعدد التحديات فإن الحلول يجب أن تكون متنوعة أيضاً وعلى رأس التحديات هو العثور على كادر مهني وفني يستطيع التصنيع وبعد ذلك يأتي أمر توفير مكونات الأطراف والحصول على تمويل كافي لتأسيس ورشات تصنّع الأطراف أو للشراء من ورشات موجودة مسبقاً.
كما أن المشروع يقدم دورات تدريبية تأهيلية للفنيين في ورشة الريحانية حتى يتوفر كادر سوري مستعد لتغطية أي منطقة تعاني من النقص.



الخدمات

مع مرور الوقت ولأسباب عدة قرر تطوير الأطراف المصنوعة قتمّ الاستغناء عن التقنية الباكستانية واستبدالها بأطراف مكوناتها وتقنياتها تركية من شركة "بروتد" ذات الجودة والانتشار العالميين وتدرب فنيي المشروع على أيدي خبراء من الشركة التركية لتطوير قدراتهم العلمية والفنية.
عمل المشروع لمدة أكثر من عام ونصف على تصنيع الأطراف الصناعية السفلية فقط وبعدها تمت إضافة الأطراف العلوية  بسبب كثرة الطلب عليها وبسبب انضمام خبرات جديدة للمشروع تستطيع تصنيع هذه الأطراف بمهنية عالية.
توسّع المشروع بعد عام تقريباً وأسس ورشة له في الدّاخل السوري بريف إدلب والتي تقدم تقريباً نفس الخدمات التي تقدمها ورشة الريحانية الرئيسة في تركيا.
وبعدها ساهمت منظمة جديدة انضمت للمشروع وهي منظمة "كل سوري" في تجهيز ورشة متنقلة تستطيع التنقل داخل سوريا وتقوم بتصنيع الأطراف بشكل كامل.

طريقة الحصول على الأطراف
المشروع بكافة خدماته مجاني للجرحى فهو يقدم الأطراف ويقوم بصيانتها وتعويضها وإصلاحها وتعديلها لكافة الجرحى دون تفريق أو أفضلية لأحد، كما أنّه يستطيع استضافة المسافرين من الجرحى في غرف أعدت خصيصاً لهم ويقدم تسهيلات ومساعدات في المواصلات لو لزم الأمر.
والطرف الصناعي لا يتم تركيبه عادة قبل مضي ثلاثة أو أربعة أشهر على تاريخ البتر وعلى المريض مراجعة طبيب عظمية ليفحص له مكان البتر ومواءمته للتركيب فهناك حالات تحتاج لعمل جراحي جديد يشذب الطرف المبتور ويهيئه لتحمل الطرف الصناعي.
بعد تسجيل المعلومات للمصاب يأخذ له الفنيون القياس وعادة تأخذ عملية التصنيع 4 أو 5 أيام يتم خلالها تدريب المريض على تفعيل وتقوية العضلات التي ستساعد على استخدام الطرف الصناعي لاحقاً.

إحصائيات المشروع

  • عدد حالات تركيب الأطراف الصناعية في عام 2015 هي 607
  • عدد حالات تركيب الأطراف الصناعية في عام 2016 هي  864
  • نسبة الأطفال المستفيدين من الأطراف الصناعية 19% خلال عام 2016
  • نسبة الرجال المستفيدين من الأطراف الصناعية 72% خلال عام 2016
  • نسبة النساء المستفيدين من الأطراف الصناعية 9 % خلال عام 2016

الجهة المنفذة

سيما

المستفيدون

2000 مستفيد

الموقع

ريف إدلب

مدة المشروع

10 سنوات

×

النظام الأساسي سيما فرنسا

المادة ١

قام الأعضاء بتأسيس جمعية تعتمد على النظام الأساسي التالي لا تحمل غاية ربحية وخاضعة لقانون تاريخ 13 تموز 1901 وقرار ه التنفيذي بتاريخ 16 آب 1901 وتحمل الاسم التالي الجمعية الطبية للمغتربين السوريين يرمز للجمعية بالتسمية التالية AMDES



المادة ٢

العنوان الرسمي لمقر الجمعية هو
٦ شارع هنري روبيدا ٩١١٣٠ أورانجيس فرانس يمكن تغيير العنوان بقرار اعتيادي لمجلس الإدارة



المادة ٣

الجمعية تحمل صفة غير حكومية وتعمل لغاية إنسانية وتعليمية واجتماعية في سوريا وذلك من خلال:



المادة ٤

بإمكان الجمعية إنشاء فروع لها في أي مكان في العالم بعد اتخاذ قرار بذلك من قبل مجلس لإدارة



شروط الانتساب للجمعية

المادة ٥

بالإمكان الحصول على عضوية الجمعية لكافة أعضاء الكوادر الطبية أو العاملين في الحقل الطبي



المادة ٦

الجمعية مؤلفة من أعضاء مؤسسين وأعضاء عاملين وأعضاء شرف



المادة ٧

الأعضاء المؤسسون هم الأعضاء الذين ساهموا في تأسيس الجمعية



المادة٨

العضو العامل هو العضو الذي تمت الموافقة على انتسابه من قبل مجلس الإدارة وذلك من خلال المواصفات والشروط التالية:



المادة ٩

عضو الشرف: عضوية الشرف هي عضوية تمنح من قبل مجلس الإدارة بعد تقديم اقتراح بها من المكتب التنفيذي عضو الشرف لا يمكنه المشاركة في الفعاليات التالية:



المادة 10

يجري تعليق العضوية في إحدى الحالات التالية:



المادة 11

يفقد العضو عضويته في الحالات التالية:



الأنظمة الخاصة بالجمعية العمومية أو العمومية

المادة 12

الجمعية العمومية تتألف من كافة الأعضاء المؤسسين والعاملين الذين قاموا بأداء كل التزاماتهم التي تحددها الأنظمة الداخلية للجمعية



المادة 13

يتم الاستدعاء للجمعية العمومية مرة كل سنتين للمداولة فيما يخص المواضيع المسجلة في جدول أعمال اجتماع الجمعية العمومية



المادة 14

يتم استدعاء الأعضاء برسالة خطية أو بالبريد الالكتروني (إيميل وغيره) مرفقا بجدول أعمال الاجتماع قبل أربعة أسابيع على الأقل من تاريخ انعقاد الاجتماع



المادة 15

لا يتم انعقاد الجمعية العمومية إلا بتواجد ثلث الأعضاء على الأقل إضافة لمجلس الإدارة



المادة 16



المادة 17

يرأس اجتماعات الجمعية العمومية رئيس الجمعية وفي حال غيابه ينوب عنه أمين السر



المادة 18

الهيئة أو الجمعية العمومية تقرر في اجتماعها المنعقد الأمور التالية:



المادة 19

قرارات الجمعية العمومية تتخذ بالأغلبية المطلقة للتصويت في حالة تساوي العدد يكون صوت الرئيس هو المرجح



الأنظمة الخاصة بمجلس الإدارة

المادة 20

يقوم جلس الإدارة بإدارة شؤون الجمعية وهو مجلس مؤلف من خمسة أعضاء منتخبين من بين المرشحين للعضوية من قبل الجمعية العمومية بواسطة التصويت السري للأعضاء العاملين



المادة 21

يمكنه الترشح لانتخابات مجلس الإدارة كل عضو عامل سواء تقدم بترشيح نفسه بشكل شخصي أو جرى ترشيحه من قبل عضو آخر في الجمعية العمومية



المادة 22

مدة عضوية مجلس الإدارة هي سنتين قابلة للتجديد



المادة 23

يجري انتخاب رئيس مجلس الإدارة من بين أعضاء مجلس الإدارة من قبل الجمعية العمومية بالتصويت السر ي



المادة 24

يحق لمجلس الإدارة توسيع عدد أعضائه إلى سبعة أعضاء بتعيين عضوين إضافيين عند اللزوم



المادة 25

يقوم الرئيس المنتخب باتقاء أمين السر والخازن لتشكيل المكتب التنفيذي أو الإداري وذلك من بين أعضاء مجلس الإدارة



المادة 26

يعتبر مستقيلاً كل عضو في مجلس الإدارة يتغيب لثاث مرات عن اجتماعاته دون عذر أو خمس مرات مع عذر



المادة 27

يحق لمجلس الإدارة تعين عضو لتعويض النقص الحاصل عند وجود مكان شاغر



المادة 28

يقوم مجلس الإدارة بالمهمات التالية:



المادة 29

ينعقد مجلس الإدارة مرتين في السنة بإدارة رئيس الجمعية أو أمين السر يتم انعقاد مجلس الإدارة بحضور أربعة أعضاء على الأقل



التمويل

المادة 30

المصادر المالية للجمعية تتألف من:



المادة 31

مقدار لاشتراك السنوي للأعضاء يقوم بتحديده مجلس الإدارة



المادة 32

لا يمكن صرف أي مبلغ أو إنفاقه دون أمر صرف موقع من قبل رئيس الجمعية أو الخازن



متفرقات

المادة 33

يمكن تغيير هذا النظام الأساسي بموافقة الأغلبية المطلقة للهيئة العمومية

يمكن إقرار نظام داخلي من قبل مجلس الإدارة حيث تجري الموافقة عليه من قبل أو الجمعية العمومية

يهدف النظام الداخلي لتحديد ومعالجة كل المواضيع والنقاط المختلفة التي لم يتم وضعها في النظام الأساسي خاصة ما يخص الإدارة الداخلية أو تسيير أمور الجمعية



المادة 34

عمر الجمعية غير محدد بمدة معينة



موافق